منوع


    ان الله هو الرزاق

    شاطر
    avatar
    بنت الزهراء

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    ان الله هو الرزاق

    مُساهمة  بنت الزهراء في الأربعاء يوليو 29, 2009 3:43 pm

    قال الله تعالى فى كتابه الكريم : {وامشوا فى مناكبها وكلوا من رزقه واليه النشور}.
    إن هذه الآية الكريمة، توضح لنا أن الرزق متكفل به المولى العليم.. فرزقنا مكتوب لنا، وما علينا إلا أن نمشي له.. فلماذا العبد دائم التفكير بالرزق، ويسعى، ويسارع ليسبق غيره بالحصول عليه؟!..
    يقال : أنه كان لرجل فى بلاد الغرب كلبا، وفي كل يوم يذهب إلى الفران ويعطيه ثمن ثلاث أرغفة، ويأخذ منه الخيز ويأتى به لصاحبه.. وفي يوم جاء الكلب ومعه رغيفين، فتعجب صاحب الكلب، وظن أن أحدا يأخذ الرغيف من الكلب، فبدأ يراقبه.. ففي اليوم الذى تحصل فيه المراقبة وجده يأتى بثلاث، واليوم الذى لم يراقبه فيه، يأتى باثنين.. فتعجب الرجل من ذلك، وقال : سأراقبه بالخفية، وعندما فعل ذلك، وجد أن الكلب يذهب فى طريق العودة إلى البيت إلى مغارة، يدخل فيها ويخرج منها برغيفين.
    فذهب الرجل إلى داخل المغارة، فوجد هناك قطة عمياء، ولدت ولها صغار، وكان الكلب يأخذ لها الخبز.
    انظروا أعزائي القراء!.. مَن سخر هذا الكلب لهذه القطة، أليس الله - تعالى - وهناك مثل بالعامية يقول : نملة بين صخرتين، الله ما ينساها.
    إن الله - تعالى - خاطب الإنسان بالمشي لطلب الرزق، بينما قال العلى القديرِِِ : ِِِفاسعوا إلى ذكر الله.. وقال : سارعوا إلى مغفرة من ربكم، ثم قال : ففروا إلى الله. فالسعى والتسارع والفرار، يكون لأمور الآخرة لا لأمور الدنيا
    avatar
    نور الحوراء زينب

    عدد المساهمات : 290
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: ان الله هو الرزاق

    مُساهمة  نور الحوراء زينب في الثلاثاء أغسطس 04, 2009 3:30 pm

    اكيد لازم الانسات يسعى والله يرزقه
    وشكرا

    كبرياء أنثى

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 23/07/2009
    العمر : 32

    رد: ان الله هو الرزاق

    مُساهمة  كبرياء أنثى في الأحد سبتمبر 06, 2009 9:10 am

    على الإنسان ألا يحمل هم رزقه
    لأنه من عند رب البشر وليس بيد البشر
    وإذا كان الإنسان لا يعرف عنوان رزقه
    فإن رزقه يعرف عنوانه
    فرزقه لن يأخذه أحد غيره
    فهو له لكن عليه بالسعي وبذل الجهد حتى يتقابلا
    وإننا لو تأملنا هذه الحادثة
    لا نزداد إلا يقينا بقدرته سبحانه
    فهو الذي أوحى لهذا الكلب بإطعام القطة
    وكفل لها رزقها
    شكرا عزيزتي بنت الزهراء على طرحكِ الرائع
    وفقك الله وفتح عليك من رزقه الواسع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 7:35 pm